منتدى للتسلية و الترفيه
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوع سيرة النبى عليه الصلاة و السلام ( 1 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
Admin


المساهمات : 195
تاريخ التسجيل : 11/08/2008

مُساهمةموضوع: موضوع سيرة النبى عليه الصلاة و السلام ( 1 )   الخميس أغسطس 28, 2008 4:42 am



بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين ، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا ، إنك أنت العليم الحكيم ، اللهم علمنا ما ينفعنا ، وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً ، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه ، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين ، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم ، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات .

الهدف من القصة القرآنية





القصة توضيح للحقائق



أيها الإخوة الكرام ، مع درس جديد من دروس فقه السيرة النبوية ، وقد ذكرت لكم من قبل أن القصة اعتمدها القرآن الكريم كأسلوب في توضيح الحقائق ، فقال تعالى:

" لقد كان فى قصصهم عبرة لأولى الألباب " ( سورة يوسف الأية : 111 )

أي أن القصة إطار تعبيري له تأثير بليغ ، فالقصة فيها حوادث ، وفيها شخصيات ، فيها حوار ، فيها تحليل ، قد نفهم من القصة أضعاف ما نفهم من الكلام المباشر ، لذلك كما أنها أداة تعبيرية عالية جداً مؤثرة جداً فينبغي أن يعتمدها الآباء ، والمعلمون والمرشدون ، والدعاة ، كذلك قد تكون القصة أخطر أداة لتدمير المجتمع ، هي سلاح ذو حدين ، فحينما تصور القصةُ الرذيلةَ على نحوٍ نعجب بها فإن مجتمعاً بأكمله قد يدمر بسبب هذا الإطار التعبيري ، لكن حينما نقرأ قصة سيد الأنبياء ، وسيد المرسلين ، وحبيب رب العالمين ، حينما نقرأ قصة القمم نسمو إليهم ، لذلك يبين الله للنبي عليه الصلاة والسلام أنه يثبت قلبك يا محمد بسماع قصة نبي دونك :

" كلا نقص عليك من انباء الرسل ما نثبت به فؤادك " (سورة هود الأية : 120 )

إذاً : إذَا كان قلب سيد الخلق ، وحبيب الحق يزداد ثبوتاً بسماع قصة نبي دونه فلئن يزداد إيماننا ، ويزداد قربنا من الله ، وفهمنا لهذا الدين بسماع قصة سيد المرسلين .



القصة حقيقة مع البرهان عليها



ملاحظة ثانية أضعها بين يدي إخوتنا الكرام ، وهي أنا القصة حقيقة مع البرهان عليها ، أنها حدثٌ وقع حقيقةً ، وقد أكدّت بوقوعها ، لذلك هناك تجاذبات بين من يقول : هذه مثالية لا جدوى منها ، وهذه واقعية حقيقية ، جاء الإسلام بمثالية الواقعية ، أو بواقعية مثالية ، المثالية تُتهم بأنها حالمة ، والواقعية تُتهم بأنها مقيتة ، أما أن يأتي دين عظيم فيجعل من الواقع مثالياً ، ويجعل من المثالية واقعاً فهذا الذي حصل .

لو قرأتم سيرة النبي عليه الصلاة والسلام ـ ونحن نقرأها ـ لوجدتم أن هذا الإنسان بشر ، لولا أنه تجري عليه كل خصائص البشر لما كان سيد البشر ، ونحن الآن مع إنسان يعيش معنا ، يتحمل الضغوط نفسها ، والمغريات نفسها ، والعقبات نفسها ، والصوارف نفسها ، وينجو بدينه وإيمانه ، هذا إنسان بطل ، لكن تزداد قيمة بطولته بأنه يعيش معنا ، ويتحمل الظروف نفسها ، والمغريات نفسها ، لذلك القصة دائماً مؤثرة جداً .

أحياناً قد تلقي على ابنك نصائح كثيرة جداً في الاستقامة ، فإذا وصل إلى سمعه قصة إنسان لم يستقم فدُمر ، فهذه القصة أبلغ من ألف محاضرة ، لذلك أنا أُهيب بالآباء وبالمعلمين والدعاة إلى الله والمرشدين أن يعتمدوا القصة في توجيههم .

ركب مرة معي إنسان في المركبة ، ولا يجمعني معه شيء ، طلب أن أوصله إلى مكان قرب بيتي ، قلت له : تفضل ، أريد أن أعظه موعظة بليغة بشكل غير مباشر ، ذكرت له هذه القصة ، قلت له : هناك إنسان له أرض شمالي جدة ، وهذا الإنسان لعله من البدو ، لما توسعت جدة كثيراً ، وامتدت طولاً وعرضاً اقترب البناء من أرضه ، فنزل إلى مكاتب عقارية ليبيع أرضه متوهماً أن سعرها ارتفع كثيراً ، المكتب الذي اشترى منه الأرض اشتراها بربع ثمنها ، كان محتالاً كبيراً ، هو صدق ، وباعها بهذا الثمن البخس ، وأنشِئ بناء على هذه الأرض من 12 طابقاً ، والذين اشتروا هذه الأرض شركاء ثلاثة ، الأول وقع من سطح البناء فنزل ميتاً ، والثاني دهسته سيارة ، انتبه الثالث ، فبحث عن صاحب الأرض ستة أشهر حتى عثر عليه ، وأعطاه أمثال القيمة التي دفعها ، فقال له هذا البدوي باللغة البدوية : ترى أنت لحقت حالك ، هذه قصة .

إن الله بالمرصاد ، فإن لم تستجب فهناك تدمير .

أنا أقول لكم : القصة لها تأثير جداً فاعتمدوها في توجيه أطفالكم ، واعتمدوها في توجيه شبابكم ، ولعل قصة واحدة أبلغ من مئة محاضرة ، والله عز وجل يقول : لقد كان فى قصصهم عبرة لأو لى الألباب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmarah.rigala.net
 
موضوع سيرة النبى عليه الصلاة و السلام ( 1 )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المرح :: المنتديات الاسلامية :: منتدى المواضيع الأسلامية-
انتقل الى: